يبدو أن دجاجة في سريلانكا قررت وضع حدّ للسؤال الأزلي “من أتى قبل.. البيضة أو الدجاجة” بعد أن أنجبت صوصاً من دون أن تضع أي بيضة.

وذكر وسائل إعلام في سريلانكا إنه بدل أن تضع الدجاجة البيضة وتحضنها كي تفقس، بقيت البيضة داخل جسمها لمدة 21 يوماً ثم فقست في داخلها.

ونفقت الدجاجة بعد أن فقست البيضة ولكن الصوص مكتمل النمو وبصحة جدية.

وأشار الأطباء البيطريون إلى أن الدجاجة نفقت بعد إصابتها بجروح داخلية.

وتحولت الدجاجة إلى نجمة بعد أن تداولت قصتها العديد من وسائل الإعلام العالمية، بينها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) التي قالت إن حالة الدجاجة تضيف حبكة جديدة في مسألة “البيضة أو الدجاجة”.