قال يانج ليوي، أول رائد فضاء صيني يزور الفضاء الخارجي، إن الحزب الشيوعي الحاكم سيفتح فرعاً له في الفضاء فور أن يتم تجميع محطة فضاء صينية دائمة، وهو حدث متوقع في عام 2020.

وكان يانج، عضو الحزب والطيار السابق في جيش التحرير الشعبي، جاداً في كلامه. ويدير الحزب الذي يبلغ عدد أعضائه 82 مليون عضو، نحو 9.3 مليون فرع، تتخلل الملاهي الليلية وشركات التكنولوجيا المتقدمة والشركات الأجنبية متعددة الجنسيات، كما تتباهى (منظمة الشباب الشيوعي) بأنها تضم نحو 75 مليون عضو، وزادت عضوية الحزب بما يربو على 10 ملايين عضو منذ مؤتمر الحزب الأخير في عام 2007 وسط مخاوف من أن بعض الصينيين ينضمون إلى الحزب من أجل تكوين علاقات شخصية وتجارية، أكثر من كونهم ينضمون من أجل التزام فكري.

وقال يانج جيان تشونج، رئيس شركة ينجلي سولار، أحد أكبر الشركات الصينية المصنعة للخلايا الضوئية، والمسجلة في نيويورك لوسائل الإعلام العام الماضي إن فرع الحزب في الشركة سجل عضوية 839 عضواً من بين 12 ألف عامل به.

ويظهر أعضاء بارزون آخرون في الحزب في حملة دعائية على لوحات إعلانات مثبتة بشكل خاص بجوار بعض الطرق الرئيسية في بكين، بالإضافة إلى المواقع الإلكترونية لوسائل الإعلام الرسمية والبرامج التليفزيونية للترويج لمؤتمر الحزب، والذي يبدأ في الثامن من تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

ومن بين 2270 مندوب حزبي من المقرر حضورهم للمؤتمر في (قاعة الشعب الكبرى) ببكين، مينج جوانج بين، صانع أحذية لي فينج، وهو إسكافي في منتصف العمر من مدينة هاربين شمال شرقي البلاد، والذي أصلح 120 ألف حذاء مجاناً وتبرع بمبلغ 50 ألف يوان (8 آلاف دولار) للأعمال الخيرية، وفقاً لسيرة ذاتية رسمية عنه.

ومن بين المندوبين أيضاً السباح جياو ليو يانج (21 عاماً) الفائز بالميدالية الذهبية في بطولة لندن للألعاب الأولمبية، والذي انضم للحزب في عام 2008 وسيمثل الجيش في المؤتمر.

وكان لي فينج جنديا روج له زعيم الحزب السابق ماو تسي تونج خلال فترة الستينيات على أنه نموذج للإيثار خلال فترة الستينيات من القرن الماضي.