وقع شابان في السابعة عشرة من عمرهما احترفا السرقة، في قبضة المحققين في شرطة غروليه في مقاطعة تارن في الجنوب الفرنسي، وذلك بعدما نشرا على الإنترنت إعلاناً لبيع المسروقات التي بحوزتهما.

حيث نفذت عملية السطو في مركز للشباب في هذه المدينة الصغيرة ذات الاثني عشر ألف نسمة، ليل السبت الأحد، بعدما تمكن الفتيان اللصان من كسر الباب والنافذة، وسرقا أجهزة ألعاب فيديو، بحسب ما أفاد به مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

هذا وعمد اللصان بعد ذلك إلى بث إعلان عبر موقع للبيع عبر الإنترنت يحظى بمتابعة واسعة.

وتضمن الإعلان وصفا دقيقاً للمسروقات وبذلك، تمكّن عناصر الشرطة من الوصول إلى السارقين.

يذكر أن الفتيين أوقفا على خلفية هذه القضية، وسيجري استدعاؤهما للمثول أمام محكمة الأحداث في وقت لاحق.