حدة المنافسة بين الرئيس باراك أوباما المرشح عن الحزب الديمقراطي وميت رومني عن الحزب الجمهوري تزداد قبل 3 أيام من انطلاق الانتخابات