316988.jpg

تم منح ذكر بومة مصاب بـ«أغروفوبيا» أو ما يعرف بالعربية بـ»رهاب الخلاء»، منزلا خاصا به من الطوب الأحمر.

ويخاف البومة «غاندالف» وهو ذكر بومة رمادي اللون، من الطيران في الأماكن العامة والمفتوحة، لذا قام مالكه ببناء قفص خاص به في كوخ مبني بالطوب الأحمر.

ويمضي «غاندالف» يومه في مشاهدة الحياة الخارجية عبر نافذة منزله، حسب ما ذكرته صحيفة الديلي تيليغراف.

وقالت «جانيت ساذرد» مالكة البومة «غاندالف جبان نوعا ما فهو لا يحب الطيران في المناطق المفتوحة « وأضافت «عند انتقالنا لمنطقة جديدة في ليفربول وضعنا غاندالف داخل كوخ حتى نبني له قفصا في الخارج ولكنه لم يعد يريد الخروج فنقلنا قفصه داخل الكوخ ويحب غاندالف الآن الوقوف عند نافذته ومشاهدة الحياة الخارجية عبرها».

ويصف المصور «مارك بريدجر» اللحظة الأولى التي رأى فيها غاندالف عند نافذته حيث يقول «لم أتوقع يوما رؤية بومة تنظر من نافذة منزل، لقد بدا شكله مخيفا جدا».