أعلنت هيئات حكومية روسية، عن مسابقة من أجل توحيد معلومات تتعلق بشواغر في جميع مقابر موسكو على شبكة واحدة توفر المعلومات للراغبين بحجز مكان لهم عبر الإنترنت، فتقدمت شركتان بعروضهما حتى الآن.

وقالت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية، إن قسم تقنية المعلومات في موسكو يبحث عن مقاول لتطوير نظام آلي موحد للجنائز، على أن يحوي معلومات عن الشواغر المتوفرة في جميع مقابر موسكو. 

وستكون هذه المعلومات متوفرة لجميع الراغبين للإطلاع عليها أو لحجز مكان عبر الإنترنت. ومن المتوقع أن يضم هذا النظام معلومات عن الشواغر المتوفرة وهذا ما يشكل الخطوة الأولى من المشروع.

وكان تم انشاء نسخة مصغرة عن هذا المشروع في عام 2004 وكان يدعى “ريتوال” ما يعني الطقس، ولكن المعلومات المتوفرة فيه كانت محدودة لأنها اقتصرت على عدة مقابر فقط، كما أن المشروع الإلكتروني الأول أصبح قديما الآن، إذ يخلو من برامج حماية المعلومات الشخصية لذا أمسى بحاجة للتحديث حتى يواكب العصر.

ومن المتوقع أن يضم نظام “ريتوال” المستحدث أرشيفاً إلكترونياً ما يحمي مستخدميه من الوقوع ضحية للتلاعب، حيث أن هذا النظام سيكون فعالاً في حال استثناء التدخل البشري فيه ليعمل بشكل أوتوماتيكي على ضبط المعلومات الواردة ومطابقتها مع قطع الأرض الشاغرة في المقابر.

ومن المتوقع أن تقارب التكلفة الإجمالية لشبكة معلومات عن مقابر موسكو جميعها ضمن نظام “ريتوال” حوالي نصف مليون دولار أميركي.

وتقدمت شركتان حتى الآن للمسابقة المعلنة بأسعار منافسة.