كشفت دراسة بريطانية حديثة أن صغار الموظفين أكثر تعرضاً للمرض بنسبة 40 % مقارنة بكبار السن من الموظفين.

وذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أن الدراسة التي أجرتها مؤسسة “فريندز لايف” للأبحاث أظهرت ارتفاع حالات الإصابة بالأمراض بين الشباب العاملين من الفئة العمرية التي تتراوح بين 18 و24 عاماً، مقارنة بمن تجاوزوا سن الخامسة والخمسين.

وأرجعت الدراسة السبب في ذلك أن صغار السن أكثر تعرضاً للضغوط نتيجة المزيد من الأعباء الملقاه على عاتقهم.