تشهد مدينة دبي الشهر المقبل تدشين اضخم فندق في منطقة الشرق الأوسط بطاقة 3100 غرفة فندقية.

وقال الدكتور غيث هامل آل الغيث نائب رئيس مجلس إدارة الشركة المالكة للفندق إن المشروع الجديد تكلف تشييده مليار درهم إماراتي (273 مليون دولار تقريبا)، ويستوعب أكثر من ستة آلاف نزيل.

وأوضح الغيث، في مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت بمقر الفندق، أن المشروع تم إنشاؤه باستثمارات إماراتية، وسيفتتح في 12 كانون أول / ديسمبر المقبل، وهو مكون من برجين، يبلغ ارتفاع كل برج منها 41 طابقا، وتم تنفيذه بشارع الشيخ زايد، الذي يعد الشريان الرئيس لمدينة دبي.

وذكر أن الفندق متنوع المرافق الترفيهية والرياضية، إذ يضم أربع صالات للياقة البدنية منها صالتان للنساء وملعبان للكرة الطائرة وكرة اليد، وأربعة ملاعب إسكواش، وناد متكامل لرعاية الأطفال وغير ذلك من الخدمات.

ويضم الفندق صالتي استقبال وستة مطاعم وأربعة مقاهي وأربعة صالونات حلاقة وسوبر ماركت خاص بالنزلاء على مدار 24 ساعة.

ويخدم نزلاء الفندق اكثر من 1300 موظف، ويوفر المشروع أمكان انتظار سيارات على ارتفاع ثمانية طوابق تستوعب ألفي سيارة.

وأشار الغيث إلى أن الفندق ينتمي إلى فئة “الفنادق العائلية” إذ يحرص على تطبيق معايير الأسرة العربية في الخدمات والمرافق الفندقية ومراعاة خصوصيتها وتوفير كافة احتياجاتها.

واعلن أن الفندق تم افتتاحه تجريبيا، وبدء استقبال النزلاء على أن يفتتح رسميا الشهر المقبل.

يشار إلى أن دبي دشنت في عام 2010 “برج خليفة” الذي يعد أعلى ناطحة سحاب بالعالم بارتفاع 828 مترا وتكلف 1ر5 مليار دولار.