vote

أثبتت امرأة في بلدة صغيرة في ولاية كنتاكي الأمريكية، أن صوتاً واحداً يمكن ان يحدث فرقاً في الانتخابات، فبعد أن نامت حتى وقت متأخر من صباح يوم الثلاثاء الماضي وفوتت موعد التصويت، تعادل زوجها المرشح إلى انتخابات محلية مع منافسته.

وذكرت شبكة (أي بي سي نيوز) أن كايتي ماكدونالد، من بلدة وولتن في كنتاكي، والتي تعمل في الدوام الليلي كمساعدة ممرضة، لم تستيقظ يوم الثلاثاء في الوقت الملائم للإدلاء بصوتها لصالح زوجها روبرت، المرشح للمجلس البلدي في المدينة، ما أدى إلى تعادله مع منافسته أوليفيا بالو بـ669 صوتاً لكلّ منهما.

وقال روبرت إن زوجته كانت طلبت منه إيقاظها ولكنه لم يرغب في إزعاجها، كما أن أحداً لم يعلم أن صوتها سيحسم النتيجة.