بريطانيا , 	 هجرة , 	 الاتحاد الأوروبي

اعترفت وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي بأن الحكومة البريطانية لن تكون قادرة على منع تدفق ملايين المهاجرين إليها من دول أوروبا الشرقية الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اعتبارا من العام المقبل.

وقالت ماي في تصريحات للتلفزيون البريطاني إن عام 2014 سيشهد نهاية العمل بمواد كانت تضع حدا أقصى لأعداد من يمكنهم العمل والإقامة في بريطانيا من مواطني هذه الدول خاصة بلغاريا ورومانيا.

وبموجب قوانين حرية الحركة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فسيكون بمقدور نحو 29 مليون مهاجر من بلغاريا ورومانيا الإقامة والعمل في بريطانيا بلا قيود.

وقالت الوزيرة إن لندن لا تستطيع تمديد العمل بهذه المواد لتقليل أعداد هؤلاء المهاجرين لكنها أشارت إلى احتمال أن تحظر لندن حصول هؤلاء المهاجرين على الخدمات الصحية والاجتماعية.