تعرض في الولايات المتحدة أكبر مجموعة من المجوهرات المستخرجة من أنقاض السفينة “تيتانك”، التي غرقت في المحيط الأطلسي عام 1912.

وأفادت “ألكسندرا كلينغلاهوفر”، رئيسة قسم المجموعات الفنية للسفينة “تايتانيك”، أن الهدف من المعرض إطلاع المهتمين بالاستكشافات البحرية على الجواهر المستخرجة من قاع المحيط، والتي وجدت في حقيبة صغيرة، وتعود في معظمها لعهد الملك إدوارد ملك انكلترا، وتتضمن خواتم مرصعة بالألماس، والياقوت، وعدد من القلائد، والأساور.


ومن المقرر أن تعرض المجوهرات بداية في ولاية “أطلنتا”، في الذكرى المئوية لغرق السفينة، ثم تجول على ولايات “أورلاندو” و”فلوريدا” و”لاس فيغاس”.
يذكر أن أول رحلة للباخرة “تيتانيك” كانت في أبريل 1912 من لندن إلى نيويورك عبر المحيط الأطلسي، وبعد أربعة أيام من انطلاقها اصطدمت بجبل جليدي، مما أدى إلى غرقها بالكامل، وكان على متنها 2223 راكب، نجا منهم 706 شخص فيما لقي 1517 شخص حتفهم.