"الإفتاء" المصرية تُجيز دفع أموال الزكاة للسجناء بقضايا إيصالات الأمانة

 أجازت دار الإفتاء المصرية صرف الزكاة لمَن عليهم أحكامٌ بالسجن من جرّاء عدم قدرتهم على سداد ديونهم أو إيصالات الأمانة أو الغرامات المقررة عليهم قانوناً.

ووفق صحيفة “اليوم السابع”، أوضحت في فتوى لها أن سهم الغارمين من مصارف الزكاة المنصوص عليها في الآية رقم 60 من سورة التوبة، وهي قوله سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِى الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِى سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾.

وأضافت الفتوى أن معنى الغارمين هم الذين ركبهم الدَّيْنُ ولا يستطيعون قضاءه، ولا خلاف فيه. ويُعْطَى منها مَن له مالٌ وعليه دَيْنٌ مُحيطٌ به ما يَقضِى به دَيْنَه، فإن لم يكن له مالٌ وعليه دَيْنٌ فهو فقيرٌ وغارمٌ؛ فيُعطَى بالوصفين.