إيطاليا , 	 فيضان

لقى رجلان وامرأة حتفهم حين سقطت سيارتهم من فوق جسر انهار في مدينة توسكانيا الثلاثاء مع استمرار الفيضانات الشديدة بوسط إيطاليا لليوم الثالث على التوالي.

وإجمالا توفي 4 أشخاص بسبب الفيضانات التي أجبرت المسؤولين على إغلاق جزء من الطريق الرئيسي السريع الذي يربط شمال البلاد بجنوبها وألحقت أضرارا بالكثير من المنازل والمتاجر وأغرقت زراعات تقدر مساحتها بآلاف الأفدنة.

وتضررت توسكانيا على وجه الخصوص بشكل كبير واضطر زهاء 800 شخص للنزوح من منازلهم في قرية إلبينيا وانقطعت الكهرباء عن الآلاف، وتسبب غمر الماء للطرق في عزل بلدات عديدة.

وقال اتحاد المزارعين الإيطاليين (كولديريتي) إن الفيضانات ألحقت أضرارا بالمزارع والمحاصيل وبساتين الزيتون بمنطقة ماسا كارارا في توسكانيا تقدر بنحو 10 ملايين يورو (13 مليون دولار)، وفقا لوكالة “رويترز”.

ومع اتجاه الأمطار الغزيرة صوب الجنوب فاض نهر التيبر شمالي العاصمة الإيطالية روما مما تسبب في غمر مصانع ومنازل قرب بلدة أورتي القديمة.

ولم تقع أضرار في وسط روما نتيجة لارتفاع جدران الجسور وعدم هطول أمطار غزيرة هناك على مدى يومين.

وانحسر منسوب المياه في مدينة البندقية التاريخية التي بلغ منسوب المياه بها مطلع الأسبوع سادس أعلى منسوب له على مر التاريخ منذ بدء عمليات تسجيل مناسيب المياه بها في عام 1872.

وقال مسؤول بالمدينة ان ساحة سان مارك وهي واحدة من أكثر المناطق انخفاضا في المدينة، حيث شوهد سائحون يسبحون في المياه المرتفعة بها يوم الأحد، بدأت تعود إلى وضعها الطبيعي.