دخلت مجموعة انونيموس على خط المعركة التي فرضتها إسرائيل على قطاع غزة، وشنت المجموعة هجومها على المواقع الإسرائيلية دعما لغزة والشعب الفلسطيني .

وبدأت المجموعة الهجوم باختراق موقع رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي ودعتهم الى وقف القصف على غزة.

و تعد «أنونيموس» اكبر مجموعة للهاكرز حول العالم وقد ساندت الثوار في دول الربيع العربي.