أيدت محكمة استئناف إيطالية الخميس حكما بالسجن مدى الحياة بحق ضابطين نازيين سابقين أدينا بارتكاب أعمال وحشية فى وقت الحرب. 

ووجدت المحكمة أن الضابطين فريتز جوس 95 عاما وروبرت جوهان ريس 91 عاما مسئولين عن مقتل 184 مدنيا فى توسكانيا الإيطالية فى عام 1944 . 

وألغت محكمة الاستئناف قرارا من جانب قضاة محكمة الدرجة الأولى يرغم الحكومة الألمانية على تعويض أقارب الضحايا بـ 5ر13 مليون يورو (3ر17 مليون دولار)، ويرجع ذلك إلى أن محكمة العدل الدولية منحت ألمانيا فى مارس حصانة قانونية من الدعاوى القضائية التى ترفع فى محاكم أجنبية من جانب ضحايا الجرائم النازية الذين يطالبون بتعويضات. 

وكانت محكمة الدرجة الأولى أصدرت أيضا حكما بالسجن مدى الحياة بحق اثنين من النازيين الطاعنين فى السن وهما إرنست بيستور وجرهارد ديسمان فى العام الماضى، غير أنهما توفيا قبل صدور حكم الاستئناف. 

يذكر أن الإدانات الإيطالية رمزية، حيث إن ألمانيا لا تسمح بتسليم مواطنيها.