دخلت امرأة أميركية موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية، بعدما أنجبت توأما ثلاثيا بلغ وزنه الإجمالي نحو 9 كيلوغرامات. وذكرت شبكة (سي بي أس) أن بريتاني دين من سكرامنتو في ولاية فلوريدا أنجبت في 8 نوفمبر توأماً ثلاثياً من الذكور حملت بهم حتى الأسبوع 37 ولم يولدوا قبل أوانهم ما أعطاهم الوقت الكافي لإتمام نموهم.

وأشارت دين إلى أنها لم تخضع إلى أي علاج تخصيب، الذي ينتج عنه عادة التوائم الثلاثية.

وبلغ وزن الطفل سيدني 3.5 كيلوغرامات ،وأليوت 3.26 كيلوغرامات، وجينسون 2.49 كيلوغرام ليبلغ وزنهم الإجمالي حوالي 9 كيلوغرامات (20 باوند) ما أدخلهم موسوعة (غينيس).

وقالت دين إنها كانت تتناول الكثير من الطعام، تصل أحياناً إلى 6 آلاف سعرة حرارية في اليوم وزاد وزنها نحو 40 كيلوغراما خلال الحمل، ولكنها فقدت الكثير منه بعد أيام قليلة من الولادة.

وشهدت مناطق مختلفة في العالم، أول من أمس، فعاليات بمناسبة يوم موسوعة غينيس للأرقام القياسية تضمنت تكدس سيدات رشيقات في سيارة صغيرة وأعمال مثيرة لأغراض خيرية إلى جانب آلاف من التلاميذ يقومون برص مجموعة من الأكواب بعضها فوق بعض.

فعلى الضفة الجنوبية لنهر التايمز في لندن أثارت 28 امرأة متحمسة يتمتعن بلياقة بدنية إعجاب المارة في الصباح عندما حطمن الرقم القياسي لأكبر عدد من الأشخاص المتكدسين داخل سيارة صغيرة.

وجاء هذا العمل المثير الذي توج بالنجاح بعد تحقيق رقم قياسي جديد للعزف على آلة الديدجيريدو في أستراليا وآخر لأكبر عدد من النساء – أكثر من 2500 امرأة ـ رقصن رقصة الكايكوتيكالي التقليدية في الهند في وقت سابق من اليوم.

ومن المقرر القيام بمزيد من المحاولات المثيرة التي تهدف إلى تحقيق أرقام قياسية في وقت لاحق ومن بينها تلك التي يقوم بها مانجيت سينغ وهو من مدينة ليستر الإنجليزية ويطلق عليه اسم “الرجل الحديدي” والذي سيحاول رفع أكثر من 23.5 كيلوجرام باستخدام تجويفي عينيه.

وقال كريج جلينداي رئيس تحرير موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية لرويترز “أعتقد أنه من الاحتياجات البشرية الأساسية أن تصنع لنفسك تحديات وتشجع نفسك على مواجهتها”.

وأضاف “ما يميزنا عن الحيوانات هو أننا نقوم بأشياء مذهلة وممتعة، إنه أمر يتعلق بالمتعة، وجمع أموال لأعمال خيرية”.