327170.jpg

أفشلت ربة عائلة خطة ابنها الذي كان ينوي إطلاق النار في قاعة سينما في «ميسوري» خلال العرض الأول لفيلم «توايلايت» الناجح، بعدما أبلغت الشرطة على ما أظهرت وثائق قضائية.
وكان قد قتل 12 شخصاً وأصيب 58 بجروح في يوليو الماضي في إطلاق نار داخل صالة سينما في «أورورا» بولاية «كولورادو» خلال العرض الأول لفيلم «باتمان».

وقالت ربة المنزل من ميسوري للشرطة إنها قلقة من تصرفات ابنها البالغ عشرين عاما الذي أوقف علاجه الطبي واشترى أسلحة هي نفسها التي استخدمها مطلق النار في «أورورا».

وأوقفت الشرطة الشاب بلايك لامرز في مطعم للوجبات السريعة الخميس.