أبل , 	 خرائط أبل , 	 خرائط غوغل , 	 نوكيا , 	 آيفون , 	 آيبادصورة من خرائط أبل تظهر ما فيها من أخطاء

طردت شركة أبل الأميركية المدير المسؤول عن برنامج الخرائط الخاص بها الذي اعتمدته بديلا لخرائط غوغل في أجهزة آيفون وآيباد في نظام التشغيل الجديد “iOS 6” وسبب عاصفة من النقد للشركة لما فيه من مشكلات.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن نائب رئيس أبل، إيدي كو هو من طلب من ريتشارد ويليامسون المشرف الأول على فريق إعداد وبرمجة الخرائط في الشركة المغادرة.

وتعمل أبل في الوقت الحالي على الاستعانة بخبرات خارجية في مجال برمجة وتكوين الخرائط الرقمية أبرزها من شركة “TomTom” وهي مزود الخرائط التي اعتمدت عليه أبل في برنامجها لإصلاح الخلل في تطبيق الخرائط.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك قد أقر بالمشكلات الموجودة في برنامج الخرائط الجديد، ونصح مستخدمي أجهزة شركته باستخدام تطبيقات المنافسين مثل نوكيا وغوغل ومايكروسوفت.

نوكيا لم تكذب خبرا، وأعلنت قبل أيام عن توفير خرائطها التي تحمل اسم “Here” لأجهزة آيفون وآيباد وآيبود تاتش، ولقيت المزايا التي تقدمها في تطبيقها ترحيبا على الرغم مما تعانيه من دقة منخفضة في صور الخرائط الرقمية.

غوغل بدورها تضع اللمسات الأخيرة وربما تنتظر موافقة أبل لتوفير خرائطها مجددا على متجر AppStore بعد إطاحتها في نظام التشغيل الجديد لأجهزة أبل iOS 6.