أفادت دراسة جديدة أن المدخنين ، الذين تزيد أعمارهم على الخمسين عاما، هم أكثر تعرضا للنسيان وسوء تنظيم المهام اليومية والتباطؤ الفكري، مقارنة بغير المدخنين.

ويشير الباحثون في “كينغز كوليج” بلندن إلى أن التدخين لا يسبب سرطان الرئة ومشكلات صحية أخرى تتعلق بأمراض القلب والشرايين والجلطة الدماغية فحسب، بل يتعدى ذلك إلى ارتباطه بتراجع القدرات العقلية للمدخنين وضعف الذاكرة وكذلك التراجع السريع لوظائف الدماغ ومهارات التخطيط في غضون 4 سنوات، ويواجهون صعوبة في تذكر الكلمات الشائعة.

كما تشير نتائج الدراسة إلى أن ارتفاع ضغط الدم له أيضا تأثير تدريجي على الدماغ على المدى الطويل، وهذا يفسر سبب فشل العقاقير ذات التأثير قصير المدى على ضغط الدم المستخدمة في علاج التراجع العقلي، في إظهار أي فوائد واضحة.

ومازال الباحثون في “كينغز كوليج” بلندن الذين قاموا بالدراسة يجرون أبحاثا أخرى على علاقة التدخين بالنسيان لمعرفة الآثار المترتبة مع الوقت للنيكوتين وتأثيرها في نشاط دماغ الإنسان.