زودت جمهورية بوتسوانا الإفريقية خمسمائة حمار بإشارات عاكسة للإضاءة ليلاً على آذانها و ذلك لتكون واضحة لسائقي السيارات ومنع الاصطدام بها.

تحدث عُشر حوادث السير في بوتسوانا بسبب وجود الحمير الطليقة في الشوارع ليلاً حيث يصعب على السائقين رؤيتها وبالتالي الاصطدام بها أو وقوع حوادث لتفادي الاصطدام.

مولّت جمعية حماية الحيوان في بريطانيا جمعية الرفق بالحيوان في بوتسوانا لعمل هذا المشروع وذكرت مستشارة التوعية البيطرية أن معظم الأشخاص يعتمدون على الحمير في عملهم وخصوصاً في المناطق الريفية وترك الحمير طليقة يؤذي الحيوانات ويؤثر على رزق ملاكها فضلاً عن الخسائر البشرية وأضرار السيارات في الحوادث .