الآن…. أنفاسك تتردد في جسدك فهنيئاً لك القدرة على العمل الصالح… غداً….ستنقطع هذه الأنفاس فمن سيعمل لك ؟؟؟

إنهم أولادك …

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية , أو علم ينتفع به , أو ولد صالح يدعو له “.

لم يقل عليه الصلاة و السلام ( ولد يدعو له ) , و كذلك لم يقل ( ولد صالح ) و إنما قيد الولد الذي ينفعك بعد موتك بوصفين:

أولهما :الصلاح.

ثانيهما: أن يدعو لك.

فهل أنت متأكد أنك تملك هذا الولد ؟ تأكد فقط ..

حسنا الآن و بدون تأخيرعوّد أولادك أن يدعوا لك مع دعائهم لأنفسهم ربيهم على ذلك…

اللهم اغفر لي و لوالديَّ , اللهم اهدني و والديَّ , اللهم حرّمني و والديَّ على النار

فأنت بحاجة دائمة للهداية والمغفرة…كما أنك بحاجة للدعاء الطيب إذا وسدت قبرك…

وضّح لأولادك أنهم يتقربون إلى الله بالدعاء لوالديهم لأنه من البر…

و أن هناك ملك يؤمن و يقول : و لك بمثله…

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ قَالَ : الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ ) رواه مسلم

هذا إذا دعا لأي مسلم في الأرض , فكيف إذا كان الدعاء للوالدين..؟

لا شك أن الأجر سيكون أكبر بإذن الله , و معرفة أولادك لمثل هذه الأمور ستدفعهم للدعاء لك أكثر و أكثر.

كتبته : هناء الصنيع

****************************************

” رب ارحم والدي كما ربياني صغيرا” .٠٠ دعاء كانت والدتي تردده دائما أمامي  ٠٠ وها انا اليوم اردد نفس الدعاء فعلموا ابنائكم ما ينفعكم وسينفعهم لاحقا ٠٠سلام