تكنولوجيا , 	 اختراع , 	 طائرة خفية

“الحاجة أم الاختراع”، هذا ما أثبته مجددا مواطن أميركي ابتكر طائرة مروحية صغيرة الحجم لمراقبة حركة طفله أثناء ذهابه إلى المدرسة، بعدما كان يضطر يوميا مرافقته لمسافة 400 متر تقريباً لإيصاله للحافلة المدرسية.

واستند بول واليش في اختراعه على تصميم جاهز لطائرة مروحية صغيرة تعتمد في طيرانها على أربعة مراوح، لكنه زودها بكاميرا بسيطة تمنحه إمكانية رؤية طفله بصورة حية أثناء حركته.

وأبهر اختراع واليش البسيط العديد من المجلات والمواقع التقنية المتخصصة، وهو ما دفع مجلة سبيكتروم الهندسية إلى إجراء حوار معه ليشرح فيه اختراعه ببساطة.

وأوضح واليش أنه فضل في البداية استخدام أحد الحلول التي تعتمد على تقنية تحديد الهوية عبر موجات الراديو المعروفة اختصاراً بـ”آر.أف.آي.دي”، لكنه واجه صعوبات تقنية منعته من الاعتماد عليها، لأنها تهدد فكرة الاعتماد على طائرة من أساسها.

حب واليش الشديد لطفله دفعه للبحث عن حل آخر، واستطاع أن يجد ضالته في أحد الهواتف الذكية المزود بأحد البرامج الملاحية مع الاعتماد على وحدة “جي بي أس” لتحديد الأماكن ثبتها في الحقيبة المدرسية لطفله، بحيث يمكن من خلال جهازه المنزلي أن يتحكم في مسار الطائرة والمسافة الفاصلة بينهما.