مكافي

أوقفت السلطات في بيليز في أميركا الوسطى جون ماكافي (67 عاما) المؤسس والمدير السابق لمجموعة “ماكافي” لبرامج السلامة المعلوماتية، بتهمة القتل، بحسب ما جاء في مدونته السبت.

وكتب في المدونة “تلقينا معلومات غير مؤكدة تفيد بأن جون ماكافي تم توقيفه على الحدود بين بيليز والمكسيك”.

وكان ماكافي أنشأ هذه المدونة ليرد من خلالها على المعلومات التي تتناولها وسائل الإعلام والسلطات حول هذه القضية التي يلاحق فيها ماكافي منذ أسابيع.

وقالت الشرطة إنها تبحث عنه لاستجوابه بشأن مقتل رجل يدعى غريغوري فول وجد مقتولا في حوض السباحة في منزله في بيليز على سواحل الكاريبي.

وقد قتل هذا الرجل البالغ من العام 52 عاما، بإطلاق الرصاص على رأسه، ولم توجد أي آثار لخلع أو كسر، لكن هاتفه النقال وجهاز الكومبيوتر فقدا.

وقال ماكافي لمجلة “ويرد” إنه في تلك الأثناء كان يسعى للاختباء وأن قتلة جاره غريغوري فول كانوا يبحثون عنه.

ويقيم ماكافي في بيليز منذ أربعة أعوام، وهو باع مجموعة “ماكافي” مقابل ملايين الدولارات في العام 1990.