بيعت رسالة مشفرة يعلن فيها نابليون نيته تدمير الكرملين، المركز القديم للعاصمة الروسية موسكو، بسعر 187.500 يورو، فيما عُرِضَ سعر قياسي بلغ 375 ألف يورو لمخطوطة أخرى خلال مزاد نُظِّمَ في «فونتينبلو» قرب باريس.

وكان سعر الرسالة المشفرة مقدَّراً بين عشرة آلاف و15 ألف يورو، وقد أثارت اهتماما كبيرا بين المزايدين الدوليين وبينهم كثير من الروس، إلا أن متحف الرسائل والمخطوطات في باريس اشتراها في نهاية المطاف.

وكتب نابليون في هذه الرسالة القصيرة المشفرة بالكامل، والعائدة إلى 20 أكتوبر من العام 1812 في خضم الحملة على روسيا، «سأفجر الكرملين في 22 من هذا الشهر عند الساعة الثالثة صباحا».

وحملت الرسالة توقيع «ناب» وكانت موجهة إلى وزير العلاقات الخارجية الفرنسي «اوغ-برنار ماريه»، وقد كُتِبَت عندما كان الإمبراطور غادر للتو موسكو المدمرة لينتقل إلى ضواحيها.

وفي الرسالة يطلب نابليون من وزيره جمع المؤن والجياد لأن البرد القارس كان حلَّ على منطقة موسكو، وكتب أيضا «الكثير من الجياد تنفق».