أصدرت صحيفة (هوفينغتون بوست) قائمتها الخاصة بأغلى وأغرب التسعيرات الجديدة في العالم للعام 2012، حيث احتوت القائمة على عدد من المنتجات بأسعار جنونية أبرزها:

طلاء أظافر (مناكير) أسود مزود ببرادة الألماس بسعر يقارب المليون ريال للعلبة.

ولم تقف القائمة عند هذا الحد بل تضمنت أسعارا غير واقعية لعل أغربها وجبة الكمأة (الفقع) التي تقدم بأحد مطاعم ولاية فيلادلفيا مقابل 6000 دولار لكل 450 جم من الكمأة البيضاء.

ومنها إلى كندا حيث يقدم أحد أشهر مطاعم البيتزا بمدينة بريتيش كولومبيا بيتزا تحتوي على قطع من الاستاكوزا وسمك القد الأسود والكافيار الروسي مقابل 450 دولار.

كما احتوت القائمة على أغلى شطيرة سجق (هوت دوغ) في العالم والتي تقدم بأحد المطاعم بمدينة نيويورك الأمريكية حيث يتم بيع الشطيرة الواحدة مقابل 2300 دولار.

ونبقى في نيويورك حيث سجلت أحد المطاعم رقماً قياسياً آخر ولكن هذه المرة مع شطائر الهمبرجر حيث تبلغ تسعيرة الشطيرة التي تقدمها 300 دولار.

ومن الغرب إلى الشرق وبالتحديد في مدينة دبي الإماراتية حيث يسجل أحد محال الحلويات الشهيرة هناك تسعيرة غير معقولة على قطع الكعك الملفوفة بقطعة من الذهب القابل للأكل مقابل 9490 دولار.

وبالرغم من الأسعار الجنونية في المنتجات السابقة إلا أن ذلك يعد مقبولاً مع المنتج القادم والذي يقدم من قبل أحد أشهر الفنادق التايلاندية والذي يوفر لزواره فنجانا من القهوة بحوالي أربعة آلاف ريال منتج من روث الفيلة التايلاندية عبر حبيبات الفول والمهضومة طبيعياً عبر مخلفاتها.

ومن الأطعمة والمشروبات الغريبة إلى الحوادث حيث شهد العام 2012 حادثا مروريا لأغلى سيارة في العالم من نوع فيراري والتي يطلق عليها محبو السيارات (بيكاسو السيارات) حيث يقدر ثمنها بنحو 30 مليون دولار.

وأخيراً مع جبنة الحمير التي يتم إعدادها في صربيا حيث تعد أغلى الأجبان العالمية إذ تباع مقابل 576 دولار لكل 450 جم.