هاجم المسئولون فى المفوضية الأوروبية “عجينة التبغ” السويدية التى اطلق عليها اسم “سنوس” ويقوم بمصها العديد من السويديين بدلا من التبغ مما أدى إلى توقف 15% من السويديين عن التدخين، وتصديرها إلى النرويج والولايات المتحدة الامريكية.

ودافع جوهان فريدنبرج المتحدث الرسمى لشركة “سويدش ماتش” المنتج لهذه العجينة بأنه لجأ إليها بدلا من منع التدخين نهائيا لأنها لا تحتوى سوى على 50% من التبغ كما انها تقلل من مخاطر الاصابة بأمراض التدخين.

في المقابل، يرى المسئولون فى المفوضية الأوروبية أن هذه العجينة تسبب سرطان الحنجرة والمعدة وبعض أمراض القلب والسكتة الدماغية إلى جانب إصابة اللثة.