احتدم الجدل في العاصمة الهولندية أمستردام، مؤخراً حول قيام بعض شركات الإسكان هناك بإدخال تعديلات على بعض المباني السكنية لتلائم احتياجات سكانها المسلمين، وقد أطلقت إحدى الصحف على هذه المساكن اسم “المساكن الحلال”، وهو ما استعمله بعض الساسة في هولندا لمهاجمة هذه الخطوة، حسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الأحد.

ومن جهة أخرى، نقل موقع “دوتش نيوز” الإخباري، تصريحات وزير الداخلية الهولندي رونالد بلاسترك في مقابلة تليفزيونية، والتي رفض فيها الشكاوى من هذه التعديلات على الشقق، مؤكداً أنه لا مانع أن تلبِّي تلك الشركات بعض رغبات أصحاب الشقق.

وجاءت تصريحات الوزير رداً على تقرير لصحيفة “بارول” الهولندية، قالت فيه: إن الشركات أدخلت تعديلات على 188 شقة يؤجرها سكانٌ مسلمون، في ضاحية غرب العاصمة الهولندية أمستردام، ومن هذه التعديلات: وضْع جدار يفصل مطبخ الشقة عن قاعة المعيشة، حتى لا يرى الجالس في هذه القاعة النساء في المطبخ، أيضاً يتم تركيب صنبور إضافي للوضوء ودولاب للأحذية، وأطلقت الصحيفة على هذه المساكن اسم “المساكن الحلال”.

وأضاف الوزير الهولندي: لا مانع في هذا، لافتاً إلى أنه يرفض فقط أن يتم بناء مساكن لا يوافق غير المسلمين على الإقامة فيها.