لندن , 	 قنابل , 	 ألمانيا , 	 بريطانيا

كشفت إدارة مشروع “بومب سايت”، المعني بالتوثيق الجغرافي والتاريخي للغارات الألمانية على العاصمة البريطانية “لندن” في الحرب العالمية الثانية عبر الخرائط، عن خريطة تفاعلية يمكن التعرف من خلالها على أماكن سقوط قنابل ألمانية، أسفرت عن تشريد الملايين من البريطانيين.

ووثق المشروع أماكن سقوط القنابل على لندن في الفترة ما بين 7 أكتوبر 1940 و حتى 6 يونيو 1941، وهي الفترة التي نجحت خلالها القوات الألمانية النازية في إلقاء أكثر من 100 طن من القنابل على 16 مدينة بريطانية بشكل عام كان أغلبها في لندن، التي تعرضت لنحو 71 غارة وشهدت سقوط أكثر من 50 ألف قنبلة.

استعان الباحثون في المشروع بالخرائط الدقيقة التي وضعتها السلطات البريطانية في الأربعينات من القرن الماضي، ثم عمدوا إلى نقل إحداثياتها على الخريطة التفاعلية بصورة رقمية دقيقة لكي يتمكن المستخدم من الانتقال مباشرة إلى المواقع التي شهدت سقوط القنابل.

وميزت الخريطة التفاعلية أماكن سقوط القنابل برسمها باللون الأحمر، ومع الاقتراب من تلك النقاط الحمراء يمكن مشاهدة الأحياء والشوارع المجاورة التي شهدت أيضا سقوط قنابل ألمانية عليها، ولحرص إدارة المشروع على أوسع انتشار للخريطة قامت بنشرها على الإنترنت كاملة، كما إنها أعلنت عن تطوير تطبيق خاص بالخريطة متوافق مع نظام التشغيل المحمول “أندرويد”.

رابط مشاهدة الخريطة: http://bombsight.org/#15/51.5050/-0.0900