أطلقت شركة كاسيو، التي تعتبر إحدى أكثر شركات تصنيع الساعات عراقة في العالم، ساعتها الذكية الجديدة “جي شوك جي بي 6900 أي أي،” والتي تمتاز بمواصفات وتقنيات عديدة، وذلك بعد انتظار طويل لمعرفة رد العملاق الياباني على الساعات الذكية الأخرى التي أنتجتها مجموعة من الشركات المنافسة في الأسواق العالمية.

وجاء في تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية، أن الشركة اليابانية زودت ساعتها الجديدة بنظام “بلوتوث” يربط الساعة بالهاتف الذكي، حيث تتيح بذلك فرصة تحديد مكان الهاتف المحمول من خلال إرسال إشارات لاسلكية إلى الهاتف ودفعه لإصدار صوت رنة أو نغمة معينة للاستدلال عليه.

وبين التقرير أن من المزايا الأخرى التي تقدمها تقنية “بلوتوث” وربط الساعة بالهاتف الذكي، إمكانية تنبيه المستخدم بورود مكالمة هاتفية أو رسالة واردة من خلال إصدار الساعة لصوت رنة أو ارتجاج، بالإضافة إلى تنبيه المستخدم عند ابتعاده عن هاتفه المحمول عند خروجه من نطاق تغطية البلوتوث بين الساعة والهاتف.

وألقى التقرير الضوء على أن ساعة الـ “جي شوك” الجديدة حافظت في الوقت ذاته على بساطة الشكل بعيدا عن تعقيدات شاشات اللمس التي تتطلب عناية أكبر من قبل مستخدمها، لتحافظ بذلك على سمعتها بأنها ساعة “ضد الصدمات.”

وألقى التقرير الضوء على أن الساعة الجديدة تم تزويدها بالعديد من التقنيات والمميزات الجديدة، إلا أن الميزة الأفضل بها تتمحور حول سعرها الذي يبلغ 180 دولارا، وهو السعر الذي يعتبر منافسا قويا لباقي الساعات ذات التقنيات المشابهة.