في غزة، حيث تذوقت “كالكوتا الشرق الأوسط” طعم الخروج منتصرة من عدوان استمر 8 أيام، شركة استمدت من “الرصاص المسكوب” كما سمت إسرائيل حربها على القطاع منذ شهر، ما سكبت به على طعم الانتصار نكهة أنتجتها في زجاجات نزلت السبت الماضي إلى الأسواق حاملة اسما بث الرعب في سكان تل أبيب خلال القتال: عطر M75 الفلسطيني للرجال والنساء.

وM75 هو اسم أطلقته “كتائب عز الدين القسام” المعروفة بالجناح العسكري لحماس على صاروخ قصفت به تل أبيب في حربها مع إسرائيل، لكنه تحول في غزة إلى ماركة أطلقتها شركة “خليك ستايل” للعطور، وهي شركة يديرها المهندس شادي عدوان الذي حدّث “العربية.نت” عن العطر، واصفا أريجه بأنه “شبيه برائحة صواريخ المقاومة ومنعش وفوّاح” كما قال.

وروى المهندس عدوان عبر الهاتف فجر اليوم الاثنين من غزة الكثير مما يلبي الفضول عن عطر M75 الصاروخي، فقال إن الشركة التي أسسها 4 رجال أعمال فلسطينيين في 1999 بغزة، استوردت زجاجاته، وهي بعرض 5 وارتفاع 16 سنتيمترا، من الصين وقامت بتعبئة 60 مليليترا من العطر فيها بمصنعها في غزة، وطرحت منها 2000 زجاجة للرجال، ومثلها للنساء في السوق، “وبيوم واحد، أي حتى أمس الأحد، بعنا 150 قنينة من العطرين معا” وفق تعبيره.

وذكر عدوان أن “خليك ستايل” أهدت كل فرد في الطاقم الوزاري بحكومة حماس زجاجات من العطر الصاروخي، وممن وصلت إليهم الهدايا إسماعيل هنيه وخالد مشعل ومن رافقه الأسبوع الماضي في زيارته للقطاع، وإن الشركة قد تقوم بتسجيل الاسم كماركة مسجلة مستقبلا، وتفكر الآن بافتتاح كشك عند معبر رفح ليتمكن المارّون بالمنطقة من مصريين وغيرهم من شراء M75 فينعشهم ويخفف عنهم عناء السفر.

 

ونزل العطر الجديد إلى الأسواق بزجاجات باللونين الأسود والأخضر للرجال، والأسود والزهري للنساء، وبسعر 50 شاقل إسرائيلي للزجاجة، أي 15 دولارا تقريبا “والسبب بهذا السعر المرتفع مقارنة مع مستوى الحياة في غزة أن الكمية محدودة، ولأن المواد المستخدمة في تركيبة العطر هي من النوع الفاخر” وفق تبرير المهندس عدوان.

وشرح محتويات الزجاجة التي لم تتضمن صورة مطبوعة للصاروخ على هيكلها، فقال إنها للرجال من أريج البحر وزهر الليمون وبعض الحمضيات، وللنساء من الورد والياسمين والريحان، أي ما يسمونه “فلورال” بعالم العطور، في إشارة إلى أنه “رائحة زهرية” طبقا لما ذكر عن العطر الممهورة زجاجته المخصصة للنساء بعبارة “عطر لا يقاوم”. أما زجاجة الرجال فالشعار تحت اسم M75 هو “لمن يعشق النصر”.