ضبطت السلطات الأمنية السودانية في منطقة كرينك غرب دارفور نسرا مزودا بأجهزة تجسس متقدمة إسرائيلية الصنع، بحسب موقع الوئام السعودي.

وأوضحت السلطات أن النسر يحمل على جناحيه أجهزة إسرائيلية صغيرة الحجم تعمل بالطاقة الشمسية، ومكتوب عليه باللغة العبرية “الهيئة الإسرائيلية لحماية الطبيعة” الجامعة العبرية القدس.

وتقوم تلك المعدات بنقل معلومات وصور فورية إلى إسرائيل ويتم التحكم بها عن طريق الأقمار الصناعية ونقل الصور عبر نظام الملاحة “جي بي إس”، وكان يجوب المنطقة الواقعة فوق منطقة “كرينك” في إقليم غرب دارفور.

وقامت الأجهزة الأمنية السودانية بفحصها وتبين أنها مصنوعة في الجامعة العبرية بالقدس ويوجد عليها شعار الجامعة، ما يعني أنه تم تجهيز تلك المعدات في إسرائيل وتهريبها إلى السودان وتركيبها على النسر في موطنه الطبيعي.

وقد جاء الكشف بعد عدة أسابيع من قيام إسرائيل بقصف مصنع اليرموك العسكري في العاصمة الخرطوم، بذريعة استخدامه في تصنيع أسلحة وتهريبها إلى حركة حماس في قطاع غزة.