توقف عدد كبير من الكاميرونيين عن استخدام التليفون المحمول خلال الساعات الأخيرة بعد أن راجت في البلاد شائعة عن مكالمات تليفونية تأتي بكود 229 تتسبب في وفاة من يتلقاها على الفور.

وذكرت مجلة ” لوبوان ” الفرنسية أن الكاميرونيين لم يتوقفوا فقط عن الثرثرة في التليفون المحمول خلال اليومين الأخيرين بل امتنعوا بشكل شبه تام عن استخدامه لأول مرة منذ سنوات بعد أن راجت في البلاد شائعة قوية وجدت صدى كبير لدى الشعب الكاميروني مفادها بأن هناك مكالمات تليفونية تبدأ بالكود 229 ” كود دولة بنين المجاورة”، تتسبب في وفاة من يتلقى المكالمة بمجرد أن يفتح الخط.

وأمام تزايد انتشار هذه الشائعة بادر وزير الإتصالات الكاميروني جون-بيير بييتي ببث الطمأنينة للشعب الكاميروني بأن هذه الشائعة ليس لها أساس من الصحة وأنه لا يمكن أن تكون هناك مكالمة تليفونية قاتلة، معتبرا أنه من المخزي أن يصدق الكاميرونيين هذه الشائعة السخيفة.

ولم تعرف بعد خسائر شركات المحمول الثلاثة العاملة في الكاميرون حتى الآن بسبب هذه الشائعة الغريبة.