اجتمع الآلاف من المهنئين للهتف إلى العرسان الجدد، وتحولت ساحة بكين إلى مسرح مثير ورومانسي، عناق وقبلات وورود حمراء عبرت عن فرحة الأقزام في ليلة العمر.

سبعة أزواج  من الأقزام احتفلوا بعرسهم في بكين في الأول من ديسمبر الجاري، يشبهون في ملامحهم  الأطفال ولكنهم في سن الشباب.

الأقزام هم جميعا من الفرقة الاستعراضية الشعبية (Louzaitian Shadow Play ) يعيشون في قرية خاصة بالأقزام في بكين في الصين.

حوالي 45 ممثل استعراضي تتراوح أعمارهم ما بين 21 إلى 27 عاماً ويبلغ طولهم حوالي 1.26 متراً، جاءوا من مختلف أنحاء الصين للعيش معاً في قرية الأقزام في بكين هربا من العنصرية والمعاملة السيئة التي عانوا منها في بلداتهم الأصلية بسبب قصر قامتهم.

ويقول أحد العرسان الأقزام “نحن نعيش في مجتمع خاص بنا ونقضي حياتنا في إسعاد الناس، صحيح أن قامتنا صغيرة ولكن قلبنا كبير”.

والفرقة الاستعراضية (Louzaitian Shadow Play ) هي فرقة شعبية مشهورة في جميع أنحاء الصين،  تعرض القصص الأسطورية بطريقة مشوقة.

هناك مجموعة أخرى من الأقزام أنشأت قرية ومنتزها خاصاً في مدينة كونمينغ، جنوب محافظة يوننان في الصين، تعرف باسم ” مملكة الأقزام” ولديها شرطتها الخاصة وفرقة من رجال الإطفاء من الأقزام وتجذب القرية العديد من الزوار والسياح.