Kieren Smith

 أصدرت محكمة بريطانية، الثلاثاء، حكماً بالسجن مدى الحياة بحق مراهق في السابعة عشرة من العمر، بعدما أدانته بطعن أمه حتى الموت.

ونقلت وكالة “يو بي آي” عن هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن كيرين سميث طعن أمه ليا، البالغة من العمر 42 عاماً، بسكين 94 مرة في منزلهما بمدينة وايموث في مقاطعة دورست يوم 21 يوليو الماضي.

وأضافت أن محكمة التاج بمدينة وينشستر استمعت إلى أن كيرين، الذي طُرد من المدرسة في سن 14 عاماً، أمضى العامين الماضيين منعزلاً في غرفته وهو يشاهد أفلام أقراص الفيديو الرقمية.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن المحكمة أبلغت الصبي المجرم بأنه سيمضي مدة لا تقل عن 15 عاماً من حكم السجن مدى الحياة الذي أصدرته بحقه، قبل أن يتم النظر في الإفراج المشروط عنه.