في ظاهرة غريبة من نوعها، انقلب الهرم الغذائي رأسا على عقب عندما خرجت أسماك من المياه لاصطياد طيور.

فقد لجأت أسماك تعرف بـ “سمك القط” Cat fish لى الاقتراب من اليابسة وانتظار اللحظة المناسبة لاصطياد طيور الحمام والعودة بها إلى الماء لالتهامها.

ولاحظ العلماء في جامعة تولوز الفرنسية السلوك الغريب لهذه الأسماك التي تتخذ من نهر تارن، جنوب غربي فرنسا، موطنا لها. وأمضى باحثون 5 أشهر في مراقبة الأسماك، شاهدوا خلالها 54 محاولة اصطياد، انتهت 28 في المائة منها بالنجا.

إذ تمكنت الأسماك من اصطياد طائر الحمام والعودة به إلى قاع النهر لابتلاعه. وما أثار دهشة الباحثين أن هذه الأسماك أخرجت أكثر من نصف جسدها من المياه لتتمكن من الوصول للطيور.

وعن طريقة الصيد، قال أحد الباحثين إن الأسماك اعتمدت بشكل كبير على حركة المياه، إذ كانت تتجه مباشرة نحو الحمامة التي تتحرك.

يشار إلى أن هذه الأسماك تتغذى على أسماك أخرى ونباتات وحشرات مائية مثل البق المائي، حسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويتراوح طول سمك القط من متر إلى متر ونصف، وهي ثالث أكبر الأسماك التي تعيش في المياه العذبة.