انتقد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء اوكرانيا ومالاوي خصوصا على قمعهما المثلية الجنسية، وذلك خلال اجتماع للامم المتحدة خصص لمواجهة التصدي للمثلية الجنسية.

وبعد ان وصف العداء للمثلية الجنسية ب”الفضيحة” و”الظلم”، قال بان كي مون “عرضت في عدد من الدول، من بينها اوكرانيا، قوانين تجرم الحديث العلني عن المثلية الجنسية ما يجعل اجتماعا من هذا النوع غير شرعي”.

وينص مشروع قانون اوكراني على السجن حتى خمس سنوات لكل من ينتج او ينشر او يبيع او يستورد كل ما شأنه ان يعتبر “دعاية للمثلية الجنسية”.

ومالاوي ايضا هي احد الدول الافريقية ال38 والدول العالمية ال76 التي تفرض عقوبات على المثلية الجنسية.

ولكن مع وصول الرئيسة جويس باندا الى السلطة اعلنت الحكومة انها تنوي الغاء العقوبة عن المثليين.

واضاف بان “اندد بمثل هذه الاجراءات، في اي بلد كان، فهي تهدد الحقوق الاساسية”.

واوضح “اقول بالفم الملآن: للمثليين نفس الحقوق التي يتمتع بها الاخرون”.

وشاركت المغنية الجنوب افريقية شاكا شاكا والمغني البورتوريكاني ريكي مارتن في هذا الاجتماع.