عائلة البط وهي تعبر الشارع

أظهرت لقطات فيديو بثت على يوتيوب لحظات درامية ومرعبة لبطة تقود صغارها لعبور إحدى الطرقات السريعة حيث اقتربت هذه الطيور “الانتحارية” من الموت أكثر من مرة.

التقط الفيديو بكاميرا من طائرة مروحية في الخامس من سبتمبر الماضي لأحد الطرقات السريعة المؤلفة من خمسة مسارات في مدينة تورنتو الكندية، وهو الطريق الذي كان مسرحا لعدد من الحوادث المميتة نظرا لعدد السيارات التي تعبره وبسرعة كبيرة.

أبدت البطة الأم خلال رحلة العبور وحسب ما ظهر في الفيديو دورا قياديا شجاعا وبطوليا، حيث نظمت عبور صيصانها لمسار بعد آخر، وكانت بعد إنجاز كل مرحلة تجمع صغارها وتعطيهم شارة البدء لعبور المسار الآخر.

وقد نجت البطات أكثر من مرة من الدهس بعجلات السيارات المسرعة، وكان الأخطر من ذلك أن الصغار كانوا يطيرون بفعل الرياح التي تخلفها كل سيارة بعد مرورها ما جعل المهمة أكثر صعوبة.

وبعد دقائق درامية تجاوزت فيها البطات خمسة مسارات وصلت العائلة كاملة بسلام بفضل توجيهات البطة الأم التي كانت وكأنها تطبق استراتيجية أعدت لها مسبقا لعبور الطريق.