قال مسؤول باحد السجون الصينية اليوم الأربعاء إن سجون بكين بدأت تطبق نظاما يسمح للسجناء بأن يطلبوا وجبات عبر الانترنت أثناء زيارة اسرهم لهم.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن فينج جيانجكانج رئيس لجنة حقوق الإنسان بمعهد مكافحة الجريمة التابع لوزارة العدل الصينية قوله إن السلطات تسمح للسجناء أن يقابلوا ذويهم على سبيل المكافأة على حسن السلوك.

وأضاف أنه يمكن للسجناء أن يستخدموا شبكة الإنترنت في السجون لاختيار الوجبات التي يرغبون في تناولها مع محبيهم، وذكر فينج في كلمته أمام منتدى بكين الخامس لحقوق الإنسان أن هذا الإجراء من شأنه أن يوفر مزيدا من الوقت للسجناء عندما يلتقون أفراد عائلاتهم.

أوضح فينج أن السجناء في سجون بكين يمكن أن يستخدموا أيضا الانترنت لشراء سلعا من المتاجر الموجودة في كل سجون المدينة، وذكر أنه يمكن للسجناء أن يتسوقوا في السجن باستخدام البطاقات البنكية.

وقال المسؤول إن تطبيق نظام الإنترنت في السجون يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الصين لرفع مستوى حماية حقوق السجناء، وأشار فينج إلى أن 28 منطقة إقليمية بما في ذلك بكين طبقت نظام الإنترنت في كل السجون المحلية.

يذكر أن وزارة العدل الصينية رفعت العام الماضي القيود المفروضة على المثلية الجنسية وصبغ الشغر والممارسات الحياتية التي كانت محظورة في السجون في الماضي.