دعت إدارة منشأة “مخبأ ستالين” في موسكو، الراغبين بالنجاة من “نهاية العالم” المتوقعة وفق تقويم المايا في 21 الشهر الجاري، ليلجأوا إلى المطعم الموجود في المخبأ المحصن الذي يبعد 65 مترا عن سطح الأرض.

ونقلت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية عن بيان لإدارة “مخبأ ستالين”، وهو متحف الحرب الباردة، أنها تدعو الراغبين في النجاة من “نهاية العالم” ليلجأوا إلى المخبأ الذي يبعد 65 مترا عن سطح الأرض و3 كيلومترات عن قصر الكرملين

ووعدت الإدارة بتأمين “النجاة من نهاية العالم” في مقابل مبلغ 1.5 مليون روبل (48847 دولاراً) للشخصيات الهامة، و500 ألف روبل (16282 دولاراً) للمواطنين العاديين.

وجاء في البيان “إن ثمن تذكرة الملاذ من نهاية العالم سيرتفع مع اقتراب النهاية” ووعدت إدارة المطعم بإعادة نصف المبلغ المدفوع إذا “لم يقض العالم نحبه.

وبدأ العمل في تشييد منشأة “مخبأ ستالين” في أربعينات القرن العشرين تنفيذا لأوامر الزعيم السوفيتي ستالين، وظلت في عهدة وزارة الدفاع حتى عام 2006 عندما اشترتها شركة خاصة
ويسود إيمان لدى الكثير من الناس أن العالم سينتهي فعلاً عام 2012 وفق توقعات تقويم المايا الذي اعتقد أنها ستنتهي في 21/12/2012.