هذا  البولندي تعيس الحظ  حاول ان  يساعد  زوجته في الاعمال المنزلية .. وبناء  على طلبها  قام بالاعداد لكي بعض الملابس  ولكنه  كان  منهمكا ايضا في مشاهدة  الملاكمة  على التلفزيون ..
وفي لحظة  ما رن جرس الهاتف فقام بالتقاط المكواة الساخنة وهو شارد الذهن  ووضعها  على  وجهه  اعتقادا بانها التلفون فحرق نصف وجهه  …
وبعدها ذهب الى الحمام مسرعا لوضع الماء البارد على  وجهه  فاصطدم بالباب  واصاب عينه كذلك.