قالت صحيفة معاريف العبرية ان الجيش الاسرائيلي اعلن انه ادخل خدمة جديدة لوحدة الكلاب المتوحشة التي تخدم في جيش الاحتلال بالمدن الفلسطينية وذلك لحمايتها .

وقالت معاريف ان وحدة الكلاب المتوحشة والخطيرة والتي تعرف بوحدة “ستينج” تمثل احدى وسائل الجيش الاسرائيلي المهمة خلال عملياته في الاراضي الفلسطينية وبالتالي فان الجيش يبذل جهودا للارتقاء بهذه الوحدة حيث كانت اخر صيحاته بشانها هو ادخال صنادل لاقدام الكلاب لحمايتهامن جهة ولعدم احداث اصوات خلال عملياتها العسكرية.

واشار مسؤول عسكري اسرائيلي ان الصنادل التي جرى ادخالها للكلاب التي تخدم في الوحدة جرى استخدامها لاول مرة على حدود قطاع غزة خلال عملية عامود السحاب الاخيرة من اجل حمايتها من الزجاج او اي شيئ يضر بها الى جانب امر مهم وهو عدم احداث اصوات خلال عملها .

وقال الكولونيل اريئيل اوكتاز قائد الوحدة انه جرى استخلاص العبر من عملية الرصاص المصبوب حيث تعرضت العديد من الكلاب التي عملت بالوحدة الى اصابات نتيجة الزجاج المتناثر في شوارع مدن غزة .

واشار اوكتاز الى ان هذه الصنادل استخدمتها الولايات المتحدة لحماية كلاب الجيش والشرطة التي تخدم هناك حيث استخدمت في البداية لحمايتها من الشتاء والبرد القارص الا انه جرى تطويرها وتقويتها لتتماشى مع البيئة القتالية .

واشار الى انه يجري الان تدريب وحدات الكلاب على ارتداء الصنادل مع اقصى حد يمكن استخدامها فيها مشيرا الى ان الاخطار تزداد في الاونة الاخيرة من شمال البلاد الى جنوبها وبالتالي فان الجنود يحتاجون الى عوامل مساعدة كانت الكلاب احدى اهم هذه الوسائل التي تثبت نجاعتها وبالتالي لا بد من توفير الحماية للكلاب .

كما اشار الى ان الجيش يولي هذه الوحدة اهمية كبيرة ويسعى لتطويرها مشيرا الى ان الجنود اعطوا تعليمات تدعوهم الى الاهتمام الكبير بالكلاب التي تخدم معهم .