أصدر وزير البنية التحتية والنقل الإيطالي، كورادو باسيرا الجمعة مرسوماً يفرض على سائقي المركبات إسعاف الحيوانات، في حال اصطدامهم بها في الطرقات ونقلها إلى أقرب عيادة بيطرية.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (آكي) أن المرسوم يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 27 ديسمبر الجاري ويساوي بين الإنسان والحيوان اللذين يكونان ضحايا الحوادث من حيث استفادتهما من الاسعافات الاولية ونقلهما إلى أقرب ستشفى.

كما ينص المرسوم، الذي نشر في الجريدة الرسمية، على إتاحة استخدام صفارات الإنذار والوميض لسيارات الإسعاف البيطري ووحدات رعاية الحيوانات، وقالت رئيس الجمعية الوطنية لحماية الحيوانات كارلا روكي ” تمكنا في المرسوم من الفرض على المواطن العادي جلب الحيوان الذي يقع ضحية حادث إلى عيادة بيطرية”، معتبرة أنه “على الأقاليم والبلديات، الآن، تعزيز مهامها والتدخل بالفعل وهذا يتطلب تشريعاً آخر”.

ويحدد القرار الوزاري مجموعة أمور منها اختصاصات سيارات الإسعاف البيطري ومعداتها الطبية التي ستحددها لاحقا وزارة الصحة، وكذلك الشهادات الطبية التي يصدرها الطبيب البيطري بهدف التدخل.