كانت الصرخة التي أطلقتها فتاة عند بزوغ الفجر في أحد الطرق السعودية سببا لانقاذها من بين يدي مختطفها الذي اعتدى عليها وصورها مهددا لها بنشر الصور.

وفي التفاصيل قالت صحيفة ” عكاظ ” : أن  نقطة أمن الطرق بمركز الشرائع على طريق السيل، أحبطت فجر أمس، اختطاف فتاة في العقد الثالث من العمر، وذلك بعد أن حاول شاب يبلغ من العمر (31) عاما، المرور بها من نقطة التفتيش.

كانت دوريات أمن الطرق بالمركز قد استوقفت سيارة من نوع (لومينا) أثناء اتجاهها لمكة المكرمة، وعند طلب الأوراق الثبوتية للعائلة ارتبك السائق، وأطلقت الفتاة التي بداخل السيارة صرخة مدوية، لتكشف لرجال الأمن عن اختطافها من مكة المكرمة والخروج بها لطريق السيل واغتصابها وتصويرها واستخدام العنف ضدها.

وعند تفتيش الهاتف الخاص بالسائق عثر على صور الفتاة وصور خليعة أخرى، وتم تحويل القضية لمركز شرطة الشرائع.

وكشف مصدر أمني في أمن الطرق أن الفتاة كانت في المقعد الأمامي بجوار السائق، حيث كان يهددها في حال النطق بكلمة لكن صرخاتها وبكاءها أسهمت في كشف السائق والقبض عليه.