أعلنت شركة «يوتا» الروسية المتخصصة في تقديم خدمات الهاتف المحمول في روسيا، عن تطويرها هاتفا جديدا يحمل اسم «يوتافون» يتميز بكونه أول هاتف في العالم يحمل شاشتين متقابلتين، الأولى مخصصة للأغراض التقليدية للهاتف الذكي، والثانية تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني ومهيأة للاستخدام المطول في أغراض قراءة الكتب والأخبار.
ويقدم الهاتف الجديد في الجهة الأمامية منه شاشة من نوع «إل سي دي» عالية التحديد بدقة 720p، مشابهة لما نراه في معظم الهواتف الحديثة الموجودة في الأسواق، لكن ما يميزه هو الشاشة الثانية في جهته الخلفية المماثلة للأولى في الحجم التي تعمل بتقنية «الحبر الإلكتروني»، وهي ذات التقنية المستخدمة في أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية على غرار جهاز كيندل من أمازون، ويقدم هذا النوع من الشاشات تجربة قراءة مقاربة جدًا للقراءة من الورق.