لم يتمكن احد الطلاب الجامعيين في مدينة كالجري الكندية الاعتراض على النظام الجديد في جامعته، والذي ينص على رفع الرسوم الدراسية على من يريد الدفع باستخدام البطاقات الائتمانية مثل الفيزا والماستر كارد، حيث قررت الجامعة أخذ أرباح تبدأ من 1.79 إلى 1.89 بالمئة على من يريد الدفع باستخدام البطاقة الائتمانية.

لذلك قرر أحد الطلاب بدفع الرسوم الدراسية باستخدام العملات المعدينة حيث قام بدفع ثلاثة آلاف دولار كندي على شكل عملات معدنية سلمها للقسم المالي في الجامعة. 

وقال الطالب انه قام بهذه الخطوة لانه كان مستاء جدا من أنظمة الجامعة ومن عدم تقبلها للشيكات أيضا. 


بدورها أعربت الجامعة عن اسفها جراء شعور بعض الطلاب بالحزن، لكنها أكدت ان هذه الرسوم هي من نفس الشركات الخاصة بالبطاقات الائتمانية.