في الكويت.. حكايات الخادمات والسائقين لا تنتهي

كشفت صحيفة “الوطن” الكويتية أمس الأحد عن حادثتين، أبطالهما الخادمة والسائق، في مسلسل لا ينتهي من هذه الوقائع.

في الحادثة الأولى تم القبض على سائق وخادمة، بعدما كشف التقرير الطبي الخاص بخادمة آسيوية عن حملها سفاحاً، وأُودع الاثنان “نظارة” الحجز في مخفر الجهراء.
 
وقالت الصحيفة: أُصيبت خادمة آسيوية بإعياء شديد، استوجب نقلها إلى مستشفى الجهراء من قِبل كفيلها، الذي فوجئ بالتقرير الطبي عن حالتها، بأن سبب الإعياء بداية حَمْل؛ فسارع إلى التقدم بشكوى في مخفر الجهراء، وبعد التحقيق مع الخادمة اعترفت بأنها على علاقة بسائق الجيران، وعند ضبطه لم يجد مفراً من الاعتراف بعلاقته غير المشروعة بالخادمة؛ وعليه أُحيل العاشقان إلى جهة الاختصاص لإجراء اللازم.
 
وفي حادثة أخرى، انتهى المطاف بآسيوي وخادمة بـ”نظارة” الحجز بعد القبض عليهما بالجرم المشهود يمارسان الفاحشة في منزل كفيلها، مساء أمس الأول، في منطقة العارضية.
 
وقالت الصحيفة: استغلت خادمة خلود أسرة كفيلها للنوم، وأعطت إشارة إلى سائق الجيران، الذي تسلل إلى المنزل، ودخل غرفتها، وفجأة تعالت أصواتهما، التي أيقظت رب الأسرة، الذي سارع لمعرفة مصدر الأصوات حتى وصل إلى غرفة الخادمة، وداهمها مع سائق الجيران بالجرم المشهود؛ فحاول الآسيوي مقاومته والهرب، لكنه كان له بالمرصاد، وتمكن من السيطرة عليه، وإبلاغ عمليات الداخلية؛ فحضرت للمكان دورية من نجدة الفروانية، وضبطت المتسلل وعشيقته، وأحالتهما إلى مخفر المنطقة.