شارك مركز الهداية الإسلامي الذي تأسس عام 2009، بخطبة قصيرة وتلاوة أجزاء من القرآن الكريم، وذلك في حضور الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي كان ينصت بخشوع للآيات القرآنية في أمسية دينية مشتركة بين الأديان، لتأبين ضحايا حادث إطلاق النار على مدرسة “ساندي هوك” الابتدائية، والتي راح ضحيتها 27 شخصًا، منهم 20 طفلا، .

و قام الطفل “جايسون جرايفس” بتلاوة آيات بينات من سورة البقرة طبقا لما بثه موقع يوتيوب .

وبعد الانتهاء من تلاوته للآيات، قدّم “معاذ بفناجاروالا” مدير المركز عظة قصيرة لمدة دقيقة قال فيها: “مركز الهداية الإسلامي في ولاية كونيتكت وجميع أنحاء الولايات المتحدة، يشارك بمزيد من الأسى، إخواننا الأمريكيين في حزنهم على أولئك الذين لقوا حتفهم بسبب ذلك الاعتداء غير الإنساني”، وأكمل قائلا: “ندعو الله أن يمنح أولئك الراحلين مكانة خاصة في النعيم، وندعوه أن يمنح عائلاتهم الصبر اللازم لتحمل فقدان ذويهم”.

وأضاف إن رحمة الله لا حدود لها ودائمًا متاحة لمن يدعو الله بها ، كما أن القرآن يبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم فاجعة وقالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، حيث يباركهم الله ويغفر لهم ويرحمهم.