وجدت دراسة جديدة أن التذمّر هو الطريقة الأفضل للزوجات كي يقنعن أزواجهن بإنقاص أوزانهم، وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن باحثين من جامعة “كاليفورنيا” و”ساوث ميثوديست”، و”فلوريدا”، وجدوا أن بعض الرجال يخسرون من وزنهم أكثر إن تلقوا انتقاداً أو رفضاً من زوجاتهم، بدلاً من التشجيع المعسول.

وبيّنت الدراسة أن الرجال الذين يفتقدون للحافز تجاه إتباع حمية ما أو ممارسة الرياضة، يحصدون نتائج أفضل بالنسبة لتخفيف الوزن إن أبدت زوجاتهم تذمرهنّ منهم، لكن هذا التوجّه غير مثمر بالنسبة للنساء، إذ ظهر أن النساء اللواتي يتلقين انتقاداً دائماً من شركاء حياتهن بشأن وزنهن، على الأرجح لا يتحرّكون لخفضه.

وقال العلماء إن السبب قد يكون أن النساء يواجهن غالباً مثل هذا الضغط من المجتمع ليبقين نحيفات، وبالتالي فإن بضع كلمات من أزواجهن لن تحدث فارقاً.

وشملت الدراسة 165 زوجاً في بدايات العشرينات من العمر، وتزوجوا منذ بضع سنين فقط، وقد زادوا وزناً بعد الارتباط. وقد قيس وزن الأزواج، وتبيّن أن الذين يلقون تذمراً من زوجاتهن بشأن وزنهم الزائد كانوا أكثر احتمالاً ليبدأوا بنظام غذائي محدد وممارسة الرياضة، مقارنة بمن تلقوا معاملة وتشجيعاً معسولاً.