استقبلت أسرة سعودية عاملتهم المنزلية العائدة من إندونيسيا بحفل بـ “تورتة” معبرين عن سعادتهم الغامرة بعودتها مجدداً لمنزل الأسرة بالرياض، بعد معاناة سابقة كبدتهم خسائر مالية لأربع عاملات كن في السابق يخرجن من السعودية بتأشيرة خروج وعودة ، إلا أنهن لم يعدن مرة أخرى، ما كلف الأسرة مبالغ مالية كبيرة.

وقال رب الأسرة إن فرحة أبنائه كانت غامرة أمس الأحد بعودة العاملة المنزلية بعد أن اعتقدوا أنها لن تعود للمملكة مثلما فعلت العاملات السابقات، لاسيما في هذه الأثناء التي تعاني الأسر السعودية في عملية استقدام عاملات من إندونيسيا وبعض دول شرق آسيا وهو ما جعل الفرحة مضاعفة لحاجتهم الماسة لها، واصر ابنه على الترحيب بالخادمة بشراء تورتة وكتابة اسمه عليها مرحباً بعودة الخادمة.

مشدداَ بضرورة تعامل الأسر مع العاملات المنزليات بكل رفق ورحمة بما أوصى به نبينا الكريم صلوات الله وسلامه عليه، وعدم إهانتهم وتعريضهن للإيذاء.