أفادت دراسة أجراها مركز بيو الأميركي للأبحاث حول الديانات الثلاثاء أن المسيحيين هم المجموعة الدينية الأكبر في العالم مع 2,2 مليار نسمة يليهم المسلمون وبعدهم الهندوس والبوذيون.

وأشارت دراسة “المشهد الديني العالمي” إلى ما يزيد عن 2500 إحصاء سكاني أو سجل أو دراسة واسعة النطاق في أكثر من 230 بلدا، وهي تسجل حجم المجموعات الدينية الكبرى في العالم وتوزيعها خلال العام 2010 ، وبحسب مركز بيو فان 84% من سكان العالم ينتمون إلى مجموعة دينية، ما يساوي 5,8 مليارات من أصل 6,9 مليارات هو العدد الاجمالي لسكان العالم في 2010 ، ومن أصل هذا العدد هناك 2,2 مليار مسيحي (32% من مجمل سكان العالم) و1,6 مليار مسلم (23%) ومليار هندوسي (15%) وحوالى 500 مليون بوذي (7%) و14 مليون يهودي (0,2%) ، وهناك اكثر من 400 مليون نسمة يتبعون ديانات اخرى، وتفيد الدراسة ان 16% من سكان العالم (1,1 مليار) لا يتبعون اي ديانة ولو ان عددا كبيرا منهم يقر بشكل من المعتقدات الروحية.

كذلك يختلف التوزيع الجغرافي لمختلف المجموعات حيث يقيم الهندوس والبوذيون جميعهم تقريبا في منطقة أسيا والمحيط الهادئ، مع 75% من الذين لا ينتمون إلى أي ديانة، ويقيم 62% من المسلمين في المنطقة ذاتها مع تركيز كبير في اندونيسيا والهند وباكستان، أما المسيحيون فيتوزعون بشكل اوسع بين أوروبا (24%) وأميركا اللاتينية وجزر الكاريبي (24%) وأفريقيا جنوب الصحراء (24%)، وتؤوي الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك أكبر مجموعات مسيحية، ويقيم 44% من اليهود في أميركا الشمالية ويتركز ربعهم في اسرائيل.

ويقيم حوالى 75% من الاشخاص المتدينين في بلد تشكل ديانتهم غالبية سكانه وأحصت الدراسة 157 بلدا ذات غالبية مسيحية و48 ذات غالبية إسلامية، وفي المقابل فان 70% من البوذيين هم أقلية دينية في بلادهم، ومتوسط أعمار المسلمين 23 عاماً والهندوس 26 عاماً أدنى من متوسط أعمار سكان العالم بشكل إجمالي 28 عاماً وجميع المجموعات الدينية الأخرى تسجل متوسط أعمار أعلى يبلغ 30 عاما للمسيحيين و36 عاما لليهود.